دراسة علمية حول "أثر المأكولات الإماراتية الشعبية على معدل السكر في الدم"..

Fنجح فريق علمي من باحثي قسم علوم التغذية بكلية الأغذية والزراعة في جامعة الإمارات العربية المتحدة من إعداد دراسة علمية شاملة، تهدف إلى تشجيع على الطعام الصحي وتقديم نصائح الحمية الغذائية للمجتمع، عبر دراسة "تأثير المأكولات الشعبية الإماراتية التقليدية على معدل السكر في الدم"، من خلال تحليل 18 صنفاً من أصناف المأكولات الشعبية الشائعة في دولة الإمارات.

وقام الفريق البحثي بقيادة الدكتورة عائشة الظاهري – الأستاذ المشارك ورئيس قسم الصحة والتغذية، في كلية الأغذية والزراعة بالجامعة، باختبار وتحليل 18 صنفا ونوع من مختلف المأكولات الشعبية ، كما قام الفريق بإجراء تحليل على عينة مكونة من 15 طالب وطالبة مشاركين في البحث التطبيقي بالإضافة إلى موظفي الجامعة، وتجربة هذه المأكولات وأخذ عينات دم منهم للتحليل، كما شارك في الدراسة الميدانية 88 متطوعا من داخل الدولة وخارجها، وكذلك باحثين من كلية الطب بجامعة "يونغ لو" في دولة سنغافورا، وجامعة "أكسفورد " في المملكة المتحدة، حيث تضمنت الدراسة أخذ عينات الدم الأساسية بالإضافة إلى أخذ عينات أخرى قبل وبعد تناول المأكولات الشعبية وخلال فترات زمنية مختلفة بعد تناولها.

وأشارت الدكتورة عائشة الظاهري: "أن هذه الدراسة تعرض "المؤشر والحمل الجلايسيمي" للأطعمة العربية بصورة عامة، والأطعمة والمأكولات الشعبية الإماراتية على وجه الخصوص، ونتائجها التي يمكن أن تكون دليلا علميا مفيدا لتوجيه النصائح والإرشادات الغذائية لسكان دولة الإمارات العرية المتحدة، كما أنها تساعد على تحديد العناصر الغذائية واستجابة السكر في الدم للأطعمة التقليدية الإماراتية خاصة، وهو أمر يساهم في تقييم العادات الغذائية والاستهلاك الغذائي بما يعزز من الصحة والوقاية من الأمراض".

وعرضت نتائج التحاليل للتقييم حيث شملت الأطباق الرئيسة من "الخبز والمقبلات، والحلويات" لمعرفة قيم "المؤشر الجلايسيمي" وهو مؤشر جدول زمني دولي معتمد لقياس "الحمل الجلايسيمي" للأغذية على مستوى العالم والدولة، لقياس مستوى وآثار السكر في الدم لمرضى السكري على المستوى الغذائي، عبر معرفة قيم المؤشر لمعرفة تأثير طعام معين على نسبة السكر في الدم.

وقد أوضح "المؤشر الجلايسيمي" المعتمد في هذا الاختبار مدى تأثير تناول أنواع معينة من الأطعمة، في سرعة ارتفاع مستوى الجلكوز في الدم وهو على مقياس من (عالي- متوسط- ومنخفض)، ونشرت نتائجه في المجلة البحثية المحكمة البريطانية لعلوم الأغذية، وخاصة أن هذا الاختبار ساعد مرضى السكري على مراقبة حالتهم والتحكم في حميتهم الغذائية، وذلك بناء على ما أظهرته الدراسات السابقة على الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض لمرضى السكري من النوع الثاني للتحكم بمعدل السكر في الدم.

كما أظهرت نتائج الدراسة أن هناك عدة أنواع من الأطعمة والمأكولات الشعبية الإماراتية تندرج في تصنيفها تحت الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض وهي " برياني الدجاج، والهريس، واللقيمات، بالإضافة إلى اللحم البقري والخنفروش والحبة الحمراء"، فيما صنف عدد 6 من هذه الأكلات الشعبية ضمن الأطعمة التي لها مؤشر جلايسيمي متوسط وهي " الخبز العربي، والجامي، ومكبوس السمك، والخبيصة، والبثيثة والبلاليط"، في حين جاء كلا من "خبز الرقاق، والخبز المحلى، والعرسيا، وثريد اللحم البقري ضمن المؤشر الجلايسيمي العالي.

وجاء تصنيف 7 أطعمة محلية ذات الحمل العالي وفق "مؤشر الحمل الجلايسيمي"، ضمن مقياس تحديد كيفية مقارنة أجزاء مختلفة من حيث رفع مستويات السكر في الدم، وبذلك يكون هناك 14 نوعا من أصل 18 تم اختبارها، حيث يأخذ هذا المقياس في عين الاعتبار الكربوهيدرات في هذه الأطعمة، وسرعة ارتفاع السكر في الدم بعد تناولها، ويعتمد "الحمل الجلايسيمي" على كمية الطعام المستهلك، والتي تختلف من دولة وأخرى، وحتى داخل الدولة نفسها، وقد أبرزتها نتائج "مؤشرات الجدول الإماراتي" للمقياس الجلايسيمي العالمي لمعرفة وتحديد مستويات السكر في الدم وفق طبيعة الأغذية والمأكولات الشعبية الإماراتية.

   

Aug 16, 2017